Wednesday, August 15, 2018
رمز: 355371     تاریخ النشر: Sunday, August 12, 2018-8:51 PM     التصنيف: تقارير
عضو المجلس المركزي في "حزب الله":
كل العقوبات الأميركية والسعودية أعجز من أن تكسر إرادة المقاومة
وكالة الحوزة_ أكد عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق "أن كل العقوبات الأميركية والسعودية لم تقدم ولم تؤخر وكانت أعجز من أن تكسر إرادة المقاومة أو أن تغير موقفا من مواقف المقاومة"، مشيرا إلى "أن إيران من أول انتصار الثورة وهي تعاقب وتحاصر سياسيا وماليا واقتصاديا".

وكالة أنباء الحوزة_ أكد عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق "أن كل العقوبات الأميركية والسعودية لم تقدم ولم تؤخر وكانت أعجز من أن تكسر إرادة المقاومة أو أن تغير موقفا من مواقف المقاومة"، مشيرا إلى "أن إيران من أول انتصار الثورة وهي تعاقب وتحاصر سياسيا وماليا واقتصاديا وهي تتعرض للعقوبات الأميركية قبل تأسيس حزب الله وحماس وأنصار الله في اليمن والحشد الشعبي في العراق، لكن إيران استمرت بمسارها التصاعدي تكسب الإنجازات وتحقق الإنتصارات وتهزأ بكل العقوبات الأميركية والأجنبية".

كلام قاووق جاء خلال حفل تأبيني أقيم في بلدة الخرايب الجنوبية في حضور فاعليات تربوية ثقافية حزبية وأهالي البلدة.

وفي الشأن الداخلي، اعتبر قاووق أنه "من حق الناس أن تسأل وأن تغضب وأن تبغض"، سائلا "من المسؤول؟ ومن الذي يورط لبنان بأزمة حكومية"، ومعتبرا "أن أخطر ما في تأخير تشكيل الحكومة أنه أعاد الإنقسام السياسي بين اللبنانيين"، ولافتا إلى "أن عدم اعتماد معايير محددة وواضحة في تشكيل الحكومة يعمق الإنقسام السياسي لأنه يستبطن إقصاء وإبعادا لشريحة أثبتت الإنتخابات أنها تمثل ولها حيثية".

وأكد "ان عدم اعتماد معيار محدد في تشكيل الحكومة يقطع الطريق على تشكيل حكومة وحدة وطنية"، مضيفا "إذا لم تعتمد المعايير المحددة على الجميع فلن تكون حكومة وحدة وطنية وإنما تكون تحت أي اسم آخر".

وعن موقف الثنائي الشيعي، أشار الى "أن حزب الله وحركة أمل في الموقع المتقدم في السعي لتعجيل وتسريع تشكيل الحكومة وليس هناك من يشكو من عقدة للثنائي الشيعي أمام تشكيل الحكومة، لكن الطريق الأضمن والأقصر لتشكيل حكومة وحدة وطنية هو اعتماد معيار واحد لا يستثني أحدا ولا يلغي أحدا ولا يقصي أحدا كما أثبتت الإنتخابات أنه يمتلك تمثيلا شعبيا".

حزب الله يسعى لحكومة وحدة وطنية بعيدة من الإقصاء والإلغاء

رأى عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن "أعظم وأسوأ كارثة إنسانية يشهدها العالم بأسره، هي كارثة اليمن والأزمة الإنسانية والمجازر والحصار والمجاعة المستمرة فيها"، محملا النظام السعودي مسؤولية ما يجري في اليمن.

ورأى في احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة تولين الجنوبية، أن "المجازر بحق الأطفال في اليمن أسقطت كل أقنعة الاعتدال وفضحت زيف الادعاء بالاعتدال"، متهما السعودية باقفال كل المنافذ التي توصل المساعدات لليمن.

وفي الشأن المحلي، أسف الشيخ قاووق "لإطالة مدة تشكيل الحكومة، لأن المتضرر هو جميع اللبنانيين، والمستفيد هم الذين يراهنون على مغامرات جديدة لتغيير المعادلات السياسية، فهناك من أراد أن ينقلب على نتائج الانتخابات النيابية، ويصر على رفع الأسقف والمطالب والحصص، ولا يعبأ لمصالح الوطن والبلاد"، لافتا إلى أنه "لا حديث عن عقدة ومشكلة يمثلها "حزب الله" وحركة "أمل" أمام تشكيل الحكومة، بل على العكس تماما، فحزب الله ليس متفرجا أمام الأزمة الحكومية، وهو يسعى بالاتصال مع مختلف القوى السياسية لتسريع تشكيل الحكومة على قاعدة حكومة وحدة وطنية بعيدة عن الإقصاء والإلغاء".

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات