Saturday, September 22, 2018
رمز: 355113     تاریخ النشر: Thursday, July 12, 2018-11:39 AM     التصنيف: المراجع والعلما

سماحة المرجع بشير النجفي يستقبل أعضاء المجمع العالي لتفسير القرآن الكريم الإِيراني
وكالة الحوزة_ استقبل سماحة المرجع آية الله بشير النجفي وفد المجمع العالي لتفسير القرآن الكريم في جمهورية إِيران الإِسلامية، حيث جرى خلال اللقاء التطرق إِلى أَهمية تعزيز نشر فكر القرآن الكريم في المجتمع الإِسلامي والمجتمعات الأُخرى؛ لإِيضاح المعالم الحقيقية للإِسلام المحمدي الأَصيل.

وكالة أنباء الحوزة_ استقبل سماحة المرجع آية الله بشير النجفي وفد المجمع العالي لتفسير القرآن الكريم في جمهورية إِيران الإِسلامية، حيث جرى خلال اللقاء التطرق إِلى أَهمية تعزيز نشر فكر القرآن الكريم في المجتمع الإِسلامي والمجتمعات الأُخرى؛ لإِيضاح المعالم الحقيقية للإِسلام المحمدي الأَصيل.

سماحته أَكد أَن أَهل البيت (عليهم السلام) هم أَهل العلم والمعرفة بكل تفاصيل القرآن الكريم، وعلى المختصين الالتزام بمنهجهم المقدس في نشر معارف القرآن الكريم، لإِفادة المجتمع لا سيما في نشر مبادئ الخلق القرآني.

المرجع النجفي يؤكد على أَهمية أن يفرق العالم فيما بين الإِسلام الحقيقي وبين المحسوب على الإِسلام

استقبل سماحة المرجع  النجفي سعادة سفير روسيا الاِتحادية ماكسيم ماكسيموف في بغداد والوفد المرافق له.

سماحته أَكد أهمية تعزيز وتوسيع سبل التعاون المشترك فيما بين البلدين العراق وروسيا، وعلى جميع الأصعدة لا سيما الاقتصادية والثقافية، مرحباً بكل أَطر التعاون المشترك فيما بين البلدين، لا سيما التي تعود بالنفع المشترك على الشعبين الصديقين العراق وروسيا، وتوسيع الرقعة الاِستثمارية التي تعود على فك أزمة البطالة عن العراق.

هذا وأَكد سماحته على أَهمية أن يفرق العالم فيما بين الإِسلام الحقيقي والذي ندعو فيه لرفع رايات السلام والمحبة والأخوة فيما بين أبناء البشر جميعاً، وبين المحسوب على الإِسلام ممن ينشر ثقافة العنف والقتل والتشريد، ليؤكد من خلال ذلك على أَهمية التفريق فيما بين المسلمين والمنتحلين لصفة الاسلام, وأن النجف الأَشرف تؤمن بمقولة الإِمام علي (عليه السلام): "الناس صنفان, إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق"، وبما قاله الإِمام الحسين (عليه السلام): "إني اكره أن أبدأهم بقتال"، ولو التزم العالم بهذه المقولة لما حصل أي قتال على وجه الأَرض.

من جانبه ماكسيموف قدم شكره وامتنانه على حُسن الاستقبال والزيارة، مطلعاً سماحة المرجع النجفي على أحوال المسلمين في روسيا، والبعثات الدراسية العراقية في روسيا.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات