Tuesday, August 21, 2018
رمز: 354957     تاریخ النشر: Thursday, June 14, 2018-3:34 AM     التصنيف: تقارير
الطاهر الهاشمي:
لا خلاف بين الشيعة والسنة على الطقوس والعبادات الرمضانية.. والفتنة صهيو أمريكية
وكالة الحوزة ـ نفي السيد الطاهر الهاشمي عضو المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام، وجود خلاف بين طوائف المسلمين على أفضلية الأشهر الثلاثة رجب وشعبان ورمضان، مؤكدًا أنه لا يوجد خلاف على أن أفضلها شهر رمضان الأعظم وهو يسمى شهر الله.

وكالة أنباء الحوزة ـ نفي السيد الطاهر الهاشمي عضو المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام، وجود خلاف بين طوائف المسلمين على أفضلية الأشهر الثلاثة رجب وشعبان ورمضان، مؤكدًا أنه لا يوجد خلاف على أن أفضلها شهر رمضان الأعظم وهو يسمى شهر الله.  

وقال الهاشمي في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": نحن نقيم ونحيي ليلة القدر بالصلاة والدعاء وقراءة الأدعية المختارة والمختصة بها.. ويهتم الشيعة بقراءة القرآن في بيوتهم وحسينياتهم، وكذلك العتبات المقدسة بالأدعية المأثورة عن النبي وأهل البيت عليهم السلام، ويقيم المسلمون جميعا في الشهر الكريم ختمات للقرآن الكريم ويقدمون الطعام".

وتابع الهاشمي قائلا: "أما عن صلاة التراويح فنحن نصلي في البيوت ولا نجتمع على نافلة في صلاة جماعة، فالنوافل لا يجوز أن تصلى بجماعة وإمام، وهذا اقتداء بالنبي الأكرم عليه وآله الصلاة والسلام".

وأردف بقوله: "وكذلك نحن لا نرى وجود خلاف جوهري أبدا ومن يروج لوجود خلاف هو من يريد صناعة الخلاف بين المسلمين في الدول العربية والإسلامية، لخدمة المخطط المرتب له من الإدارة الأمريكية والصهاينة لإحداث خلافات وتناحر لتفتيت قوى الأمة، وتشتيت شملها وتسهيل هزيمتها".

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات