Tuesday, August 21, 2018
رمز: 354934     تاریخ النشر: Friday, June 8, 2018-8:51 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
خطیب طهران:
سنصنع ما نشاء من الصواريخ ونضاعف مداها
وكالة الحوزة_ رأى خطيب جمعة طهران، أن ثمة محاور تُوَحِّد الشعب الايراني وهي الإلتزام بمبدأ ولاية الفقيه والطاعة له والثاني الإعلان عن رفض الكيان الصهيوني والثالث الإعتقاد العام بضرورة تمتع ايران بقوة صاروخية دون أي تراجع.

وكالة أنباء الحوزة_ رأى خطيب جمعة طهران، أن ثمة محاور تُوَحِّد الشعب الايراني وهي الإلتزام بمبدأ ولاية الفقيه والطاعة له والثاني الإعلان عن رفض الكيان الصهيوني والثالث الإعتقاد العام بضرورة تمتع ايران بقوة صاروخية دون أي تراجع.

واشار آية الله خاتمي في خطبتي صلاة الجمعة من طهران، الى ان الثورة الاسلامية تواجه حاليا جبهة الكفر والاستكبار العالمي، مؤكدا على ضرورة المحافظة على عوامل الوحدة الوطنية في البلاد وهي الالتزام بمبدأ ولاية الفقيه والعمل بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية.

واشار الى ان العامل الثاني للوحدة الوطنية هو نبذ الشعب الايراني للكيان الصهيوني، حيث ان الجميع متفق على وجوب زوال اسرائيل، وجميع ابناء الشعب الايراني يعتبرون اسرائيل عدوا لهم، ويفتخرون بشعار “الموت لاسرائيل.

واكد خطيب جمعة طهران ان الاقتدار الصاروخي لايران هو العامل الثالث للوحدة الوطنية، وقال: ان قائد الثورة الاسلامية والمسؤولين صرحوا باننا متمسكون بالاقتدار الصاروخي وسنصنع ما نشاء من الصواريخ ونضاعف مداها.

وأشار الى محاولات الرجعية في المنطقة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وقال: ان اميركا والكيان الصهيوني والانظمة الرجعية وخاصة السعودية شكلت مثلثا مشؤوما.. حيث ان العملاء الرجعيين اخذوا يتسابقون فيما بينهم للاعتراف بالكيان الصهيوني الفاسد، في حين ان عليهم ان يدركوا ان هذا التسابق بمثابة تسابق لسقوطهم، وبعون الله ستقوم شعوبهم بإذلالهم.

كما أكد خاتمي على عدم قبول ايران لفكرة وجود إتفاق نووي سقيم يرافقه حظر وتنازُل ايراني عن مواصلة النشاط النووي واصفاً ذلك بأضغاث أحلام يراها الاوروبيون والأمريكيون.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات