Thursday, July 19, 2018
رمز: 354880     تاریخ النشر: Thursday, May 31, 2018-1:02 PM     التصنيف: حوارات
مدیر المركز العربي للدراسات الایرانیة في حوار خاص مع الحوزة:
العراقيون وضعوا أرجلهم علی الخطوة الاولی والمسار الصحیح
وكالة الحوزة ـ الدكتور محمد صالح صدقیان، مدیر المركز العربي للدراسات الایرانیة ومدیر مكتب صحیفة الحیاة بطهران: هناك تدخل كبیر وتاثیر كبیر من قبل الدول العربیة والاقلیمیة في الشأن السیاسی العراقي.

وكالة انباء الحوزة- قال الدكتور محمد صالح صدقیان، مدیر المركز العربي للدراسات الایرانیة ومدیر مكتب صحیفة الحیاة بطهران خلال مقابلة مع مراسلنا: یبدو بأن المملكة العربیة السعودیة والاردن وتركیا أحست بأنها بعیدة عن العملية السياسية في العراق ولذلك نحن نری الیوم هناك تدخل كبیر وتاثیر كبیر من قبل الدول العربیة والاقلیمیة في الشأن السیاسي العراقي.

و فیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: ما هو تعليقكم عن نتائج الانتخابات النيابية في العراق وفوز تحالف «سائرون» برئاسة السيد مقتدى الصدر؟

لا شك بأن هذه الانتخابات أثبتت الكثیر من الحقائق التي تمیز بها الناخب العراقي؛ أولا هناك انخفاض في نسبة الاقتراع قیاسا بالفترات الماضیة وبالتالی هناك تراجع كبیر في هذه النسبة وفي هذه الانتخابات وصلت النسبة الی مستوی أربع وأربعین بالمئة فيما كانت في عام 2014 بحدود سبعین بالمئة أو خمس وستین بالمئة. هذه لیست مظاهر مشجعة لعملیة سیاسیة في العراق. النقطة الثانیة هناك احباط كبیر من قبل المواطنین العراقيین للتوجه الی الانتخابات ولدعم العملية السياسية التي بدأت بعد سقوط النظام الطاغی صدام حسین وسببه الفساد المنتشر في الطبقة الحاكمة، وعدم تأمین حاجیات المواطنین الضروریة كالماء والكهرباء والخدمات الاجتماعیة الاخری وبالتالی هناك كثیر من المشاكل التي لم تستطع الحكومات السابقة من تلبیتها وبالتالی لم تستطع اي كتلة نیابیة سواء كانت شیعیة أو سنیة أو كردیة أن تحتل مقاعد كبیرة في هذه الانتخابات. اذا رأینا تحالف سائرون الذی یدعمه السید مقتدی الصدر هو فاز بخمس وخمسین مقعدا والكتل الاخری مثل كتلة الفتح التي یقودها السید هادي العامري أو كتلة النصر التي یقودها رئیس الوزراء الحالي حیدر العبادي هي تقریبا متقاربة وأعتقد بأن النتائج الانتخابات لا تشیر بأن كتلة كبیرة موجودة حالیا في البرلمان العراقي ما لم یكن هناك تحالفات. كلنا نعلم بأن انتخاب الرئاسات الثلاث یعني رئاسة الجمهوریة ورئاسة البرمان ورئاسة مجلس الوزراء تتم من قبل الكتلة البرلمانیة الاكبر الأمر الذي لم یتحقق حتی الان انتظارا بتعیین نتائج الانتخابات بشكل كامل.

 

الحوزة: هل حضور شخص آخر بدلا عن السید العبادي في منصب رئاسة الوزراء یساعد في تحسین وتقدم العراق أو من الأفضل مواصلة الطریق من قبل الرئیس حیدر العبادي؟

أنا أعتقد أن رئیس الوزراء سواء كان العبادي أو غیر العبادي لا يؤثر كثيرا بل المهم أن رئیس الوزراء الجديد هو أمام تحدیات كبیرة في مرحلة ما بعد داعش. فهناك تحدیات سیاسیة وأمنیة وهناك تحدیات خدمیة. نحن نعلم بأنه منذ عام 2003 لم تستطع الحكومات العراقية من حل مشكلة الكهرباء ولا بد من العمل على البناء، الاعمار، الصناعة، والزراعة وبالتالی هناك تحدیات كبیرة أمام أي شخصیة تكون في منصب رئاسة الوزراء. كثیرون من یشككون في قدرة السید العبادي علی حل هذه المشاكل. یعني السید العبادي خلال الأربع سنوات الماضیة لم یستطع من حل هذه المشاكل لكن ربما البعض یقول إن الحكومة العراقية كانت مشغولة بالقضاء علی داعش. لا أعتقد بأن مهمة رئیس الوزراء الجدید تكون سهلة في العراق. هناك الكثیر من المشاكل المعقدة سواء كانت في المجال الاقتصادي أو المجال الزراعي وحتی في المجالين السیاسي والأمني أیضا.

 

الحوزة: هذه الانتخابات الی اي مستوی تعكس الدیموقراطیة في العراق وكیف تؤثر علی دوره الاقلیمي؟

العملية السياسية والدیموقراطیة في العراق هي ولیدة لا تتجاوز أكثر من عدة سنوات وهناك كثیر من المشاكل كانت موجودة في العراق مثل احتلال داعش لبعض المدن والحرب الأهلیة وسقوط صدام وانحلال الجیش العراقي وانحلال الشرطة والقوى الامنیة. هذه القضایا مشاكل كبیرة وبالتالي یجب علینا أن لا نتوقع عملیة دیموقراطیة سهلة فهناك طریق طویل أمام العراقيین من أجل تحقیق هذه الدیموقراطیة لكن أعتقد أن العراقيين وضعوا أرجلهم علی الخطوة الاولی والمسار الصحیح. هناك قانون ودستور وعملیة سیاسیة ودیموقراطیة موجودة وأنا أعتقد بأن العراق يحتاج الی سنوات أكثر من أجل تجذیر العملیة الدیموقراطیة.

 

الحوزة: برأيك هل تدخلت الجهات الغربیة والعربیة في مسار الانتخابات النیابیة وهل توجد معرقلات أمام بغداد في تجسير العلاقة مع دول المنطقة خاصة في مجال اعادة اعمار العراق؟

أنا أعتقد بأن بعض الدول العربیة أحست متأخرا بأنها لم تدعم العملية السياسية في العراق وكلنا نعلم أن جميع الدول العربية لم يكن لها أي سفارة عربیة في العراق لكن الآن یبدو بأن المملكة العربیة السعودیة والاردن وتركیا أحست بأنها بعیدة عن العملية السياسية في العراق ولذلك نحن نری الیوم هناك تدخل كبیر وتاثیر كبیر من قبل الدول العربیة والاقلیمیة في الشأن السیاسي العراقي وأعتقد بأن هذه المخرجات التي رأینها أستطیع القول بأن هذه النتائج غیر بعیدة عن تاثیرات الدول الاقلیمیة وهذه الدول تكون لها تاثیرات متزایدة خلال المرحلة المقبلة وهناك تداعیات واستحقاقات مهمة یجب علی الحكومة العراقية المقبلة أن تعالجها منها المشاكل الامنیة والسیاسیة وبالتالي أمام الحكومة المقبلة عمل كثیر.

 

الحوزة: ما هو تعلیقكم على دور مرجعیة سماحة آیة الله السيستاني في هذا الانجاز السیاسي للعراق؟

بالتاكید للمرجعیة دور كبیر في القضاء علی داعش وكلنا نتذكر فتوى الجهاد الكفائی التي أعلنها السید السيستاني ولولا الفتوی التي أصدرها السید السيستاني لكانت المدن العراقية تحت سیطرة داعش والمرجعیة الشیعیة في النجف الاشرف كان لها دور كبیر في القضاء علی داعش وبالتالی العراقيون یعتقدون بأن هذه المرجعیة هي صمام الأمان لبقاء العراق وبقاء العملية السياسية وبقاء الدیموقراطیة في العراق.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات