Thursday, August 16, 2018
رمز: 352948     تاریخ النشر: Wednesday, February 7, 2018-11:15 AM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
كبير أئمة في الاوقاف المصرية:
السياسة والاعلام المتطرف دمّرا الشعوب وديننا واحد وقرآننا واحد ومذاهبنا متوحدة
وكالة الحوزة_ عقدت العتبة الحسينية المقدسة مؤتمرا تحت عنوان التعايش السلمي ودور المرجع السيستاني والحشد العشبي والقوات الامنية والعتبات المقدسة في حفظ امن العراق ووحدته، بحضور مشايخ وخطباء من جمهورية مصر العربية ووفد من لجنة برنامج التعايش السلمي التابع لمجلس النواب العراقي وشخصيات اعلامية.

وكالة أنباء الحوزة_ عقدت العتبة الحسينية المقدسة مؤتمرا تحت عنوان التعايش السلمي ودور المرجع السيستاني والحشد العشبي والقوات الامنية والعتبات المقدسة في حفظ امن العراق ووحدته، بحضور مشايخ وخطباء من جمهورية مصر العربية ووفد من لجنة برنامج التعايش السلمي التابع لمجلس النواب العراقي وشخصيات اعلامية.

وقال كبير أئمة في وزارة الاوقاف المصرية نشأت زارع، خلال المؤتمر ان " التعايش السلمي اصبح ضرورة لكل مذهب ولكل الشعوب، ويجب على كل رجل دين ان ينشر ثقافة الاعتدال وروح المحبة وهذا ما أسس عليه الاسلام".

واضاف" السياسة هي من عملت على تخريب الشعوب وزرع القنابل الفكرية في العقول". مبيناً" فكرة التعايش السلمي هي الاساس في بسط الامن والامان, وللدين ورجاله دور في تصحيح المسار الذي دمرته السياسة من خلال مواجهة التطرف  الديني والفكري والارهاب،  وهذا ما تم مشاهدته من خلال الفتوى الدينية في العراق لمحاربة داعش".

وأشار الشيخ زارع" ان للإعلام المتطرف دور في التضليل بين المذاهب وزرع الحروب، حيث يعمل على زرع افكار متطرفة وواهية لا صحة لها". موضحاً" ومن هذه الأكاذيب أمثال ان لدى الشيعة قرآن محرف وانه لديهم قرآن غير المتعارف عليه ولكننا وجدنا العكس تماما, فديننا واحد وقرآننا واحد ومذاهبنا متوحدة. مؤكداً" اننا سنقف بوجه من ينشر الاكاذيب وسنكون سداً مانعاً في عدم انتشارها وتضليلها للمجتمع الاسلامي".

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات