Saturday, September 22, 2018
رمز: 352704     تاریخ النشر: Thursday, February 15, 2018-10:11 AM     التصنيف: حوارات
الشيخ نعیم قاسم في حوار مع "الحوزة":
الحاجة إلی الحوزة المرکزیة في قم وفي النجف الأشرف ضرورة ملحّة لکافة الحوزات
قال نائب الأمین العام لحزب الله في لبنان خلال مقابلة صحفية مع مراسل وكالة أنباء الحوزة: الحاجة إلی الحوزة المرکزیة في قم وفي النجف الأشرف ضرورة ملحّة لکافة الحوزات.

وكالة أنباء الحوزة ـ قال الشیخ نعیم قاسم نائب الأمین العام لحزب الله في لبنان خلال مقابلة صحفية مع مراسلنا، إن المشکلة الأساسیة في لبنان أن أغلب طلبة العلوم الدينية یدرسون و یعملون في آنٍ معاً  والاقتراح الأساسي هو أن یکون هناک عنایة في تخصیص الوقت الکافي للدراسة و تأمین المستلزمات الحیاتیة لطالب العلم لئلا یضطر العمل.

وأشار الشیخ قاسم في حديثه إلى أن الحوزات العلمیة في لبنان تعمل بشکل جید، وبعضها یستفید من توجیهات الحوزة العلمیة في قم و أیضا جامعة المصطفی (ص) العالمية و البعض الآخر یستفید من التجارب الاخری التي جرت في العراق و في إیران.

وأضاف سماحته قائلا: تعمل الحوزات في مختلف المناطق اللبنانیة علی تخریج دفعات من طلاب العلم لکن تبقی الحاجة إلی الحوزة المرکزیة في قم وفي النجف الأشرف ضرورة ملحّة.

وتابع: التجربة الموجودة الآن في قم بالمسألة الحوزویة متقدمة و متطورة جداً ولا بد أن يستفاد منها خاصة في البحث الخارج والمستویات العلیا من الدراسة.

وصرح قاسم: المشکلة الأساسیة في لبنان أن أغلب الطلبة یدرسون و یعملون في آنٍ معاً و هذا یعطل البناء المتین في المقدمات و لا یساعد کثیراً علی نمو قدرات تصل إلی الإجتهاد أو الأعلی من ذلك و إنشاء الله نجد حلاً لهذه المشکلة .

وقال نائب الامین العالم لحزب الله: الاقتراح الأساسي هو أن یکون هناك عنایة في تخصیص الوقت الکافي للدراسة و تأمین المستلزمات الحیاتیة لطالب العلم لئلا یضطر العمل.

واضاف: الحل الآخر هو إجراء الإمتحانات و الاختبارات للدخول إلی الحوزات حتی لا یکون أي طالب یدرس لمجرد أنه یقطع سنوات في الحوزة.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات