Friday, November 24, 2017
رمز: 352039     تاریخ النشر: Monday, October 23, 2017-11:50 AM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية

انعقاد اجتماع "دراسة العلاقات العلمية والتعلیمیة بین الجامعات الإيرانية والأندونيسية"
وكالة ‌الحوزة_ عقد اجتماع "دراسة العلاقات العلمیة والتعلیمیة بین الجامعات الإیرانیة والإندونیسیة" في صالة إجتماعات جامعة المذاهب الإسلامیة بحضور رئیسها و رؤساء جامعات أندونیسیا.

وكالة أنباء الحوزة_ عقد اجتماع دراسة العلاقات العلمیة والتعلیمیة بین الجامعات الإیرانیة والإندونیسیة في صالة إجتماعات جامعة المذاهب الإسلامیة بحضور رئیسها و رؤساء جامعات أندونیسیا.

وقام في هذا الإجتماع سماحة آیة الله محمد حسین المختاري " رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة " والدکتور محمد شیرازي " رئیس جامعة رادن فتح الأندونیسیة " ، والدکتور مسافر " رئیس جامعة علاء الدین" بإلقاء کلمتهم.

وقال الدکتور حجت الله ابراهيميان "النائب البحثي لجامعة المذاهب الإسلامیة "والذي کان ملحق ایران الثقافي في أندونیسیا خلال الأعوام 2013 حتی 2015 المیلادية في بدایة هذا الإجتماع بعد أن قدم معلومات حول أندونیسا: تعتبر أندونیسیا البلد الرابع عالمیا من حیث عدد السکان بعد الصین ، والهند ، والولایات المتحدة الأمریکیة و إن عدد المسلمین في أندونیسیا یبلغ 200 ملیون شخص أي 86 بالمئة من مجموع سکانها .

 وأشار ابراهیمیان إلى إعتناق جمیع مسلمي هذا البلد المذهب الشافعي وأضاف : إسلام أندونیسیا قائم علی التساهل والتسامح و شعار سکانها هو "الوحدة في عین الکثرة والکثرة في عین الوحدة ".

واعتبر أن " الدين المشترك "، و" حب أهل البيت (ع) " و " وجود ثلاثة ملايين من السادة " في أندونیسیا هي من الإشترکات الموجودة بین ایران و هذا البلد وقال : تشرف مؤسسة " وزارة الدین " الحکومیة  ومؤسستا " نهضة العلماء ومجلس العلماء علی الشوؤن الدینیة في أندونیسیا" .

وفي هذا الإجتماع قدم الدکتور حمدان "نائب جامعة علاء الدين " ، والدکتور مسافر ، والدکتور شیرازي من رؤساء الجامعات الأندونیسیة مقالاتهم حول الديمقراطية ، والتعددية ، والثقافات ، والعولمة ، والتعلیم العالي في أندونيسيا".

وأنهی رئیس جامعة المذاهب الإسلامي " سماحة آیة الله محمد حسین المختاري " هذا الإجتماع بعد أن رحب بحضور رؤساء جامعة أندونيسيا في جامعة المذاهب وأعرب عن أمله في تعزیز التعاون المستقبلي بین جامعة المذاهب الإسلامیة وجامعتي علاء الدین و رادن فتح أندونیسیا .

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات