Saturday, September 23, 2017
رمز: 350453     تاریخ النشر: Sunday, August 13, 2017-6:38 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
سماحة السيد إبراهيم رئيسي:
العدو يبذل كل جهده وسعيه للهيمنة على البلدان الإسلامية على جميع الأصعدة
وكالة الحوزة، أشار الأمين العام للعتبة الرضوية المقدسة إلى تحذيرات قائد الثورة الإسلامية في إيران حول مشروع العدو في الهيمنة على البلدان الإسلامية، قائلاً: العدو يبذل كل جهده وسعيه للهيمنة على البلدان الإسلامية على صعيد السياسية والاقتصاد والمجتمع سيما الصعيدين الثقافي والديني وهذه تعد من المشاريع الرئيسية لأعداء الإسلام والمسلمين والثورة الإسلامية خاصة.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ سماحة السيد إبراهيم رئيسي الأمين العام للعتبة الرضوية المقدسة قال خلال اجتماعه بعدد من أساتذة الحوزة العلميّة في طهران المنتسبين إلى قوات التعبئة (البسيج): وفقاً لرؤية قائد الثورة الإسلامية حول قوات التعبئة، فإن هذه القوة شجرة طيبة نحتاج إلى طاقاتها المؤمنة الشابة النقية ذات الاهداف السامية في جميع المجالات لا سيما الدفاعية والعلمية والثقافية والاجتماعية منها ولا بد أن ينتشر هذا الفكر في أوساط جميع الناس خاصة جيل الشباب منهم.

كما أشار الأمين العام للعتبة الرضوية المقدسة إلى تحذيرات قائد الثورة الإسلامية في إيران حول مشروع العدو في الهيمنة على البلدان الإسلامية، قائلاً: العدو يبذل كل جهده وسعيه للهيمنة على البلدان الإسلامية على صعيد السياسية والاقتصاد والمجتمع سيما الصعيدين الثقافي والديني وهذه تعد من المشاريع الرئيسية لأعداء الإسلام والمسلمين والثورة الإسلامية خاصة، الا ان الأمة الإسلامية اليقظة والشباب الثوري والتعبوي الواعي يقفون بوجه الأعداء كقطعة من الصلب التي لا يمكن اختراقها.

وتابع السيد رئيسي أنّ التعبوي الأصيل والنخبة والمتعلّم والمثقّف هو ذلك الشاب الشهيد محسن حججي الذي ضحى بنفسه من أجل العقيدة والمقدسات والقيم والمبادئ.  

وفي جانب آخر من حديثه أوضح الأمين العام للعتبة الرضوية المقدسة أنّ زيارة مشاهد المعصومين عليهم السلام هي عملية تربوية يتقرب فيها الإنسان إلى الله سبحانه وتعالى ويتذكر الأناس الذين اصطفاهم الله سبحانه وفضلهم على جميع البشر، وهي رحلة تربوية إيجابية للنفس، لتحد من طموحها الدنيوي وطول أملها، وهي عملية وعظ للنفس، وتطهير لها من الطمع والجشع وطول الأمل، وحب الدنيا الذي هو رأس كل خطيئة وتجديد الصلة بالإسلام.

 

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات