Friday, November 24, 2017
رمز: 350148     تاریخ النشر: Sunday, July 16, 2017-6:31 PM     التصنيف: حوارات
عضو الهيئة العلمية في مركز دراسات الحوزة والجامعة:
ترشيد استهلاك الطاقة هو السمة المميزة في نمط الحياة الإسلامية
وكالة الحوزة، اعتبر عضو الهيئة العلميّة في مركز دراسات "الحوزة والجامعة" أنّ ترشيد استهلاك الطاقة وعدم تبذيرها هو السمة المميزة في نمط الحياة الإسلامية.

أشار سماحة الشيخ مسعود الآذربايجاني خلال حوار صحفي مع مراسل وكالة أنباء الحوزة إلى موضوع استهلاك الماء والكهرباء في الفترة التي يعيش العالم على أعتاب مرحلة جديدة من حيث معدل ارتفاع درجات الحرارة العالمية والذي قد يصل إلى مستوى لم يشهده العالم طيلة السنوات الماضية، قائلاً: إذا أردنا الاحتفاظ بالموارد الربانية التي هباها الله تعالى لنا حتى تصل إلى الأجيال القادمة، فلا بد من إعادة النظر في استهلاك الطاقة، مضيفاً أنّ ترشيد استهلاك الطاقة يتعلق بالفائض منها عن الحاجة بهدف المحافظة عليها وعدم تبذيرها، ويعتبر موضوع ترشيد استهلاك الطاقة من المواضيع الحيوية التي تشغل العديد من المجتمعات، والتي لا يجوز تجاهلها، وهو ما تؤكد عليه التعاليم الإسلامية في الحياة الفردية والاجتماعية أيضاً.

كما اعتبر عضو الهيئة العلميّة في مركز دراسات الحوزة والجامعة أنّ ترشيد استهلاك الطاقة وعدم تبذيرها هو السمة المميزة في نمط الحياة الإسلامية.

وأوضح رئيس مركز الأخلاق التخصصي في الحوزة العلمية بمدينة قم أنّ الترشيد في استهلاك الطاقة وعدم تبذيرها يساهم كثيراً في ازدهار اقتصاد البلدان الإسلامية، ويجب على الإنسان ألّا يفكر فقط في رفع احتياجاته الفردية بل لا بد أن ينظر إلى احتياجات المجتمع ويقدمها على احتياجاته الفردية.

وفي الختام صرّح الشيخ الآذربايجاني أنّ وسائل الإعلام تعلب دوراً كبيراً ومهماً في ترسيخ ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة؛ لأن الإعلام يمثل حالياً الرافد الأسهل والأسرع في ايصال الخبر أو المعلومة لأبعد ما يمكن عبر وسائلة المختلفة.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات