Friday, November 24, 2017
رمز: 350138     تاریخ النشر: Saturday, July 15, 2017-7:47 PM     التصنيف: المدارس والمراكز الدينية
مدير الحوزات العلميّة بإيران:
التنمية الكمية لا بد أن تكون بموازاة التنمية الكيفية في الحوزات العلميّة
وكالة الحوزة، قال عضو المجلس الأعلى في الحوزات العلميّة بإيران: يجب تنمية الحوزات العلميّة من حيث الكم، لكن هذه التنمية لا بد أن تكون بموازاة التنمية الكيفية وإلا فستعطي نتائج عكسية.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ آية الله علي رضا الأعرافي مدير الحوزات العلميّة بإيران أشار خلال حفل افتتاحية الدورة التكميلية لإعداد أساتذة استشاريين التي عقدت في مدرسة المعصومية بمدينة قم المقدسة إلى اهمية الاستشارة في الحوزات العلميّة، قائلاً: إن لهذه الدورات بركات وثمرات عديدة.

وأضاف سماحته: يجب تطوير الحوزات العلميّة من حيث الكم، لكن هذه التنمية لا بد أن تكون بموازاة التنمية الكيفية وإلا فستعطي نتائج عكسية، وإنّ رقي الحوزات العلميّة رهن بالتنمية الكيفية وهي مقدمة على التنمية الكمية، ولا بد أن تأخذ هذه المسألة بعين الاعتبار في رسم الخطط للنشاطات الحوزوية وخاصة في النشاطات التعليمية والبحثية.

كما أشار مدير الحوزات العلميّة إلى مكانة الاستشارة في الحوزات العلميّة، قائلاً: إن دور الاستشارة مهم جداً في التنمية الكيفية وإعداد جيل مفيد للمجتمع الإسلامي، وان أهمية الاستشارة تكمن في أنّها توسّع آفاق تفكير الإنسان وترفعه إلى الكمال، وتعمل بشكلٍ كبير جداً على صقل شخصيّته.

وفي الختام قال آية الله الأعرافي: من سنة الحوزة العلميّة أنّ يكون أستاذ المادة العلميّة أستاذا في الأخلاق لطلابه أيضاً ودليلاً لهم في القضايا والعقبات التي يواجهونها. 

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات