Friday, October 20, 2017
رمز: 349078     تاریخ النشر: Thursday, April 20, 2017-6:50 PM     التصنيف: تقارير

أبرز التطورات على السّاحة السورية
وكالة الحوزة_ سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على بلدة "طيبة الامام" الواقعة شمال غرب بلدة معردس في ريف حماه الشمالي إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها، واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف تحركات وخطوط امداد المجموعات المسلحة في المنطقة.

وكالة أنباء الحوزة_ سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على بلدة “طيبة الامام” الواقعة شمال غرب بلدة معردس في ريف حماه الشمالي إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها، واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف تحركات وخطوط امداد المجموعات المسلحة في المنطقة.

حماه وريفها:

سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على بلدة “طيبة الامام” الواقعة شمال غرب بلدة معردس في ريف حماه الشمالي إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها، واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف تحركات وخطوط امداد المجموعات المسلحة في المنطقة. ونفّذ الجيش ضربات نارية مركزة على مقرات وتحركات “جبهة النصرة” والمجموعات التابعة لها في “المصاصنة، البويضة، معركبة، اللحايا، مورك، صلبا” ما أدى لمقتل وإصابة عدد من المسلحين وتدمير أسلحتهم.

ـ أكّد مصدر في قيادة شرطة محافظة حماه إصابة 4 مدنيين بجروح جراء سقوط عدة قذائف صاروخية صباح اليوم على مدينة محردة بريف حماه الشمالي الغربي.

ـ أحصى “المرصد السوري المعارض” مقتل 21 مسلحاً من “هيئة تحرير الشام” والفصائل المتحالفة معها بنيران الجيش السوري في ريف حماه الشمالي منذ 16 من الشهر الجاري الى اليوم.

ـ أعلن “جيش العزة – الجيش الحر” عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” عن مقتل 4 مسلحين له بينهم مسؤولين عسكريين اثنين خلال اليومين الماضيين بنيران الجيش السوري في ريف حماه الشمالي. كما أكّدت تنسيقيات المسلحين مقتل مسؤول عسكري ثالث لـ “جيش العزة” في المنطقة ذاتها.

دمشق وريفها:

تحدثت تنسيقيات المسلحين عن إبرام اتفاق بين مسلحي تنظيم داعش والفصائل المسلحة في بلدة “يلدا” جنوب مدينة دمشق، ينص على تحييد “حاجز العروبة – شارع بيروت” الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة “يلدا” عن النزاع المسلح بين الطرفين، واعتباره معبراً انسانياً.

درعا وريفها:

استهدف الجيش السوري مقرات وتحركات المجموعات المسلحة في أحياء السيبة – الكرك – البجابجة – الأربعين – البحار – البدو – طريق السد – محيط ساحة بصرى بدرعا، ما أدى إلى مقتل عدد من المسلحين وتدمير دشم رشاشات وآليات.

أقرّت تنسيقيات المسلحين بمقتل مسلحين اثنين من الفصائل المسلحة بنيران الجيش السوري خلال الاشتباكات على محور حي المنشية في مدينة درعا.

أعلنت “فرقة أحرار نوى – الجيش الحر” في بيان لها مناطق “عدوان، تسيل، والمزيرعة” في ريف درعا الشمالي الغربي مناطق “عسكرية” وحذرتً المدنيين من الاقتراب من مواقع ونقاط المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش.

دير الزور وريفها:

استهدف الجيش السوري تجمعات وتحركات تنظيم داعش في محيط الفوج 137 – جبل الثردة – محيط المطار – محيط المقابر في دير الزور ما أدى إلى مقتل 8 مسلحين وتدمير دشمة رشاش.

الحسكة وريفها:

ـ اقترحت “الحركة الوطنية لأبناء الجزيرة” في بيان لها إنشاء “جبهة للعمل الديمقراطي” تضم المجموعات المسلحة في مدينة الحسكة لـ “تنظيم العمل ووضع مقاربات سياسية وخطط إعلامية ضمن إطارها”. كما اعربت “الحركة” عن قلقها تجاه ما أسمته “تبعثر الجهود وعدم التنظيم والتنسيق”، واقترحت عدة “مبادئ” للجبهة منها، العمل مع كل القوى السورية لـ “إسقاط النظام”، وعدم الاعتراف والرفض المطلق لسلطات الأمر الواقع في الحسكة في اشارة الى “قوات سوريا الديمقراطية”، ورفض قيام أي نظام فيدرالي ذي صبغة قومية أو طائفية.

الرقة وريفها:

ـ سيطر مسلحو تنظيم داعش على مزرعة “الصفصافة” قرب مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي إثر هجوم شنّه التنظيم على مواقع مسلحي “قوات سوريا الديمقراطية” في المزرعة أمس.

ـ سيطر مسلّحو “قوات سوريا الديمقراطية” على قريتي “كبش شرقي ورويان” في ريف الرقة الشمالي بعد اشتباكات مع مسلّحي تنظيم داعش أسفرت عن مقتل عددٍ من مسلّحي التنظيم.

ـ أعدم تنظيم داعش أحد الاشخاص عند دوار “الكنيسة” في مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي بتهمة التعامل مع “التحالف الدولي.

ـ قُتل 4 مدنيين وأُصيب اثنان آخران جراء قصف “قوات سوريا الديمقراطية” بقذائف المدفعية لقرية “هنيدة” الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش شرق مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي.

حلب وريفها:

ـ قُتل وجُرح العشرات من مسلحي “وحدات الحماية الكردية” إثر قصف الطائرات التركية موقعاً لهم غربي جبل “برصايا” المطل على مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي. وقطع مسلحو “وحدات الحماية الكردية” طريق “كفرجنة – عفرين” في ريف حلب الشمالي وسمحوا فقط لسيارات الإسعاف بالمرور على خلفية الحادثة.

حمص وريفها:

ـ قضى الجيش السوري على عدد من مسلحي تنظيم داعش في أثناء محاولاتهم التسلل والاعتداء على بعض النقاط العسكرية من اتجاهات فتحة جبل ابن عرصان – الطرف الجنوبي في ثنية المزيبلة – جبل صوانة المحسّة – سد القريتين في ريف حمص الشرقي.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات