Saturday, August 19, 2017
رمز: 348032     تاریخ النشر: Wednesday, January 11, 2017-12:48 PM     التصنيف: حوارات
رئيس جمعيّة علم الكلام الإسلاميّ في الحوزة العلميّة بقم:
يجب أن تتناسب دروس الحوزة العلميّة مع المتطلّبات المعاصرة للمجتمع/ لا ينبغي تجاهل الأصول
خاص لوكالة الحوزة/ أشار رئيس جمعيّة علم الكلام الإسلاميّ والعضو في لجنة علم الكلام في مركز تدوين المتون الدراسيّة في الحوزة العلميّة إلى البرامج التي تعمل اللجنة على انجازها وقال: إنّ تدوين المتون الدراسيّة الجديدة في الحوزة هو في سبيل تقويم المتون القديمة، والغرض منه ليس ترك التراث القديم بشكل كامل.

خاص لوكالة أنباء الحوزة/ أشار رئيس جمعيّة علم الكلام الإسلاميّ والعضو في لجنة علم الكلام في مركز تدوين المتون الدراسيّة في الحوزة العلميّة إلى البرامج التي تعمل اللجنة على انجازها وقال: إنّ تدوين المتون الدراسيّة الجديدة في الحوزة هو في سبيل تقويم المتون القديمة، والغرض منه ليس ترك التراث القديم بشكل كامل.

وأشار سماحة الشيخ رضا برنجكار رئيس جمعيّة علم الكلام الإسلاميّ والعضو في لجنة علم الكلام في مركز تدوين المتون الدراسيّة في الحوزات العلميّة في قم في حوار مع مراسل وكالة أنباء "الحوزة" إلى أنّ الحوزات العلميّة ينبغي أن تلبّي الحاجات الجديدة والمسائل المستحدثة وقال: إنّ الغاية من تأسيس الحوزات العلميّة كان استنباط المعارف الدينيّة وعرضها على المجتمع بما يتناسب مع متطلّبات العصر، وتزداد أهميّة هذا الدور في العصر الحاضر حيث تستجدّ حاجات وأسئلة مستحدثة في ذهن الشباب والناس.

وأضاف سماحته بأنّ مسألة تدوين وإعداد الكتب الدراسيّة للحوزة ينبغي أن تتكفّل تلبية المتطلبات المعاصرة، مع الحرص على حفظ أصالة المعارف الحوزويّة.

وأعرب سماحته عن أنّ الهدف الرئيسيّ من تدوين المتون الدراسيّة للحوزات العلميّة هو تقويم النصوص القديمة وقال: الحقيقة أنّ تدوين المتون الجديدة لا يعني ترك جميع المتون السابقة وتأليف كتب جديدة بالكامل، لأنّ الكثير من الحاجات مشتركة بين الماضي والحاضر وما كان مطروحاً سابقاً فهو مطروح على الساحة العلميّة الآن كذلك، إلا أن هناك بعض المباحث الجديدة التي يجب التطرّق إليها.

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات