Thursday, February 23, 2017
رمز: 347953     تاریخ النشر: Wednesday, January 4, 2017-1:37 PM     التصنيف: المراجع والعلما
آية الله العظمى مكارم الشيرازي:
ينبغي تأسيس جمعية من الخيرين لدعم النشاطات التبليغية خارج البلاد
وكالة الحوزة، أكد سماحة آية الله مكارم الشيرازي على ضرورة الاهتمام بالأحداث والمسائل التي تقع خارج إيران بما في ذلك تأسيس جمعية من الخيرين لدعم النشاطات التبليغية في أنحاء العالم.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ سماحة آية الله مكارم الشيرازي بيّن خلال اجتماعه بعدد من اساتذة ممثلية جامعة المصطفى (ص) العالمية في فرنسا أنّ فرنسا تعتبر حلقة وصل بين آسيا، وأفريقيا، وأوروبا ومنذ زمن قديم كان المسلمون يهاجرون من شمال أفريقيا إلى هذا البلد.
وحول نشر ثقافة أهل البيت (ع) في فرنسا قال آية الله مكارم الشيرازي: مع الأسف لم يكن نشر ثقافة وتعاليم أهل البيت (ع) بشكل مطلوب في فرنسا ولذلك ندعو الخيرين لتأسيس جمعية لدعم النشاطات التبليغية خارج البلد.
وفي نفس السياق تابع سماحته، قائلاً: البضاعة الفكريّة التي تمتلكها الشيعة أفضل من بضاعة جميع المذاهب والفرق لأنها قائمة على أساس العقل والعقلانية والكتاب والسنة الشريفة وبعيدة عن الخرافات والشعوذة، وفي المقابل فإن الوهابية السلفية تستعين بالخرافات والشعوذة وتعتقد بالجبر ولا تؤمن بالحسن والقبح العقليين وأنها بعيدة تمام البعد عن العقل والعقلانية.
وشدد المرجع الديني في مدينة قم بإيران على ضرورة تبليغ ونشر ثقافة أهل البيت (ع) في البلدان الأفريقية، قائلاً: في البلدان الأفريقية توجد أرضية خصبة ومستعدة لقبول ونشر الإسلام المحمدي على ضوء تعاليم أهل البيت (ع). 
 

 

تلفرام
اكتب تعليقاً
الإسم :
البريد الإلكتروني:
نص التعليق:
إرسال
اظهار التعليقات